PDA

View Full Version : U.S. Military Weapons Inscribed With Secret 'Jesus' Bible Codes



جوري
01-18-2010, 07:03 PM



U.S. Military Weapons Inscribed With Secret 'Jesus' Bible Codes

Pentagon Supplier for Rifle Sights Says It Has 'Always' Added New Testament References

By JOSEPH RHEE, TAHMAN BRADLEY and BRIAN ROSS

Jan. 18, 2010 —

Coded references to New Testament Bible passages about Jesus Christ are inscribed on high-powered rifle sights provided to the United States military by a Michigan company, an ABC News investigation has found.
The sights are used by U.S. troops in Iraq and Afghanistan and in the training of Iraqi and Afghan soldiers. The maker of the sights, Trijicon, has a $660 million multi-year contract to provide up to 800,000 sights to the Marine Corps, and additional contracts to provide sights to the U.S. Army.
U.S. military rules specifically prohibit the proselytizing of any religion in Iraq or Afghanistan and were drawn up in order to prevent criticism that the U.S. was embarked on a religious "Crusade" in its war against al Qaeda and Iraqi insurgents.
One of the citations on the gun sights, 2COR4:6, is an apparent reference to Second Corinthians 4:6 of the New Testament, which reads: "For God, who commanded the light to shine out of darkness, hath shined in our hearts, to give the light of the knowledge of the glory of God in the face of Jesus Christ."
Other references include citations from the books of Revelation, Matthew and John dealing with Jesus as "the light of the world." John 8:12, referred to on the gun sights as JN8:12, reads, "Whoever follows me will never walk in darkness, but will have the light of life."
Trijicon confirmed to ABCNews.com that it adds the biblical codes to the sights sold to the U.S. military. Tom Munson, director of sales and marketing for Trijicon, which is based in Wixom, Michigan, said the inscriptions "have always been there" and said there was nothing wrong or illegal with adding them. Munson said the issue was being raised by a group that is "not Christian." The company has said the practice began under its founder, Glyn Bindon, a devout Christian from South Africa who was killed in a 2003 plane crash.
'It violates the Constitution'

The company's vision is described on its Web site: "Guided by our values, we endeavor to have our products used wherever precision aiming solutions are required to protect individual freedom." "We believe that America is great when its people are good," says the Web site. "This goodness has been based on Biblical standards throughout our history, and we will strive to follow those morals."
Spokespeople for the U.S. Army and the Marine Corps both said their services were unaware of the biblical markings. They said officials were discussing what steps, if any, to take in the wake of the ABCNews.com report. It is not known how many Trijicon sights are currently in use by the U.S. military.
The biblical references appear in the same type font and size as the model numbers on the company's Advanced Combat Optical Guides, called the ACOG.
A photo on a Department of Defense Web site shows Iraqi soldiers being trained by U.S. troops with a rifle equipped with the bible-coded sights.
"It's wrong, it violates the Constitution, it violates a number of federal laws," said Michael "Mikey" Weinstein of the Military Religious Freedom Foundation, an advocacy group that seeks to preserve the separation of church and state in the military.
'Firearms of Jesus Christ'

"It allows the Mujahedeen, the Taliban, al Qaeda and the insurrectionists and jihadists to claim they're being shot by Jesus rifles," he said. Weinstein, an attorney and former Air Force officer, said many members of his group who currently serve in the military have complained about the markings on the sights. He also claims they've told him that commanders have referred to weapons with the sights as "spiritually transformed firearm[s] of Jesus Christ."
He said coded biblical inscriptions play into the hands of "those who are calling this a Crusade."
According to a government contracting watchdog group, fedspending.org, Trijicon had more than $100 million in government contracts in fiscal year 2008. The Michigan company won a $33 million Pentagon contract in July, 2009 for a new machine gun optic, according to Defense Industry Daily. The company's earnings from the U.S. military jumped significantly after 2005, when it won a $660 million long-term contract to supply the Marine Corps with sights.
"This is probably the best example of violation of the separation of church and state in this country," said Weinstein. "It's literally pushing fundamentalist Christianity at the point of a gun against the people that we're fighting. We're emboldening an enemy."

Copyright © 2010 ABC News Internet Ventures


http://abcnews.go.com/Blotter/us-mil...ory?id=9575794
Reply

Login/Register to hide ads. Scroll down for more posts
جوري
01-18-2010, 07:04 PM
Still don't believe that this is a war against Islam?
Reply

Donia
01-18-2010, 07:15 PM
:sl:

Wow. Thank you for the post, sis. I had no idea and it's just not right. I highly doubt anything will be done about it though. imsad
Reply

Zico
01-18-2010, 07:17 PM
OH DA...

I bet the "Mujahedeen, the Taliban, al Qaeda and the insurrectionists and jihadists" gonna send back a missile inscribed in it " LOL! Silly Crusaders, thank you for making me laugh!"

In all seriousness if they allowed them to do these kind of stuff, I wonder what the future would hold?
Reply

Welcome, Guest!
Hey there! Looks like you're enjoying the discussion, but you're not signed up for an account.

When you create an account, you can participate in the discussions and share your thoughts. You also get notifications, here and via email, whenever new posts are made. And you can like posts and make new friends.
Sign Up
جوري
01-18-2010, 07:31 PM
WWIII is what the future holds and we all know with that final Armageddon who will come out a winner insha'Allah..

8:36 Behold, those who are bent on denying the truth are spending their riches in order to turn others away from the path of God; and they will go on spending them until they become [a source of] intense regret for them; and then they will be overcome! And those who [until their death] have denied the truth shall be gathered unto hell,
Reply

Asiyah3
01-18-2010, 07:41 PM
I was very dissapointed to read the comments of the people

EDIT: Allahu Akbar :) WalhamdulilLah for Allah's guidance
Reply

جوري
01-18-2010, 07:43 PM
I never bother with commentaries. If I stopped to read what every idiot has to say, I'd be booked until judgment day!

:w:
Reply

Supreme
01-18-2010, 07:46 PM
Oh dear. Christians fighting in wars where they are the attackers are one thing; but claiming to fight for Jesus? This is almost blasphemous.

I can empathize with Muslims now when they are so ashamed when other Muslims blow themselves up in the name of God.
Reply

Asiyah3
01-18-2010, 07:47 PM
Originally Posted by Gossamer skye
I never bother with commentaries. If I stopped to read what every idiot has to say, I'd be booked until judgment day!

:w:
:wa:

True...

Westerners have changed alot (well dunno If they've always been like this)

How bitter and hostile are they :hmm:
Reply

جوري
01-18-2010, 07:56 PM
Originally Posted by _muslim_
:wa:

True...

Westerners have changed alot (well dunno If they've always been like this)

How bitter and hostile are they :hmm:
:sl:

they have been bitter since the very inception of Islam.. the irony is that, they allege everyone else is, while going off to blow civilians in sovereign nations!


:w:
Reply

zakirs
01-18-2010, 08:01 PM
True...

Westerners have changed alot (well dunno If they've always been like this)

How bitter and hostile are they
yes partly thanks to their over protectionist and paranoid views.

@ skye and _muslim_ sis : Comments are mostly made by trolls who have nothing better to do. I always avoid sites other than BBC. BBC has relatively better quality of news and commentors.
Reply

Asiyah3
01-18-2010, 08:07 PM
So stupid, they judge other countries' policies and squeeze their noses into innocent people's lives yet they don't look into their own land and actions inwardly with their "innocent-only-good-intentions"-picture which they portray of themselves...
Reply

Shahreaz
01-18-2010, 08:38 PM
Originally Posted by Gossamer skye
Still don't believe that this is a war against Islam?
This is a war against Islam. They fought with us before. But the final war started with the breakup of Ottoman Empire in WW1. 9/11 was just a minor event to make it a valid war to their citizens.
Reply

جوري
01-18-2010, 08:42 PM
Originally Posted by Shahreaz
This is a war against Islam. They fought with us before. But the final war started with the breakup of Ottoman Empire in WW1. 9/11 was just a minor event to make it a valid war to their citizens.
Oh that is absolutely true, and hence I have posted this on the Arabic section:

--inform them that the army of Muhammed (p) shall return!


خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود




الحمد لله ثم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

نودع هذه السنة الهجرية مستقبلين سنة جديدة يملؤها التفاؤل بالعز والنصر والتمكين للإسلام والمسلمين ، وبالاندحار والتفكك والفشل لكل التحالفات والمؤامرات والمكائد التي ترصد للإسلام وأهله .. وبين يدي السنة الهجرية الجديدة نود التذكير ببشرى متجددة لكل أنصار الدين ، ثم نتوقف عند بعض المحطات ..

أما البشرى المتجددة فهي قول الله تعالى : (وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)

ففي هذه البشرى وعد من الله بنصر أنصار الدين ؛ مؤكِّدا هذا الوعد بثلاث مؤكِّدات لفظية ورابع معنوي .. أما الثلاث اللفظية ؛ فالقسم المقدر بـ (والله ) لينصر الله من ينصره ، واللام الموطئة للقسم في ( لينصرنّ )، والنون فيها فكلاهما يفيد التوكيد . وأما التوكيد المعنوي فهو في قوله تعالى عقب هذا الوعد : (إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ) .

أما المحطات ..

ففي فلسطين: ( نقلت صحيفة يديعوت أحرانوت عن حاخام مستوطنة " كريات أربع " في الخليل ( دوف ليئور ) قوله : ( إن إعمار أرض إسرائيل هو واجب توراتي ، وإذا كان ثمة مخاطر بأن تسلم أرض إسرائيل في المستقبل بسبب وقف البناء ، فمسموح لمتعهد من الأغيار العمل في السبت ) اهـ. والأغيار هم غير اليهود ..

وهذه الفتوى الحاخامية تذكرنا بفعل يهود وخبثهم في التحايل على دينهم ففي الحديث المتفق عليه ( لعن الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فجملوها فباعوها وأكلوا أثمانها ) فهم هنا يظنون أنهم بإذابة الشحوم وبيعها لأكل أثمانها يحسبون بذلك أنهم يخادعون الله وهو خادعهم ومستدرجهم إلى هلاكهم ..

وفي قصة أصحاب السبت وضعوا شباكهم وحوائطهم ليحصروا بها السمك يوم السبت ثم يخرجوه يوم الأحد ظنا منهم أنهم يخادعون الله فماذا كان جزاؤهم ؟ قال تعالى : ( فَلَمَّا عَتَوْا عَمَّا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ).

واليوم يتحايلون بهذه الفتوى على سبتهم فيوكلون مهمة البناء يوم السبت في مستوطناتهم لغيرهم .. فنقول لهم : أبشروا باللعنة والدمار يا كفار ..

ونقول : ليس جديدا أن تحتل فلسطين فتستعمر وتستوطن أو تخرب وتدمر .. فقد احتل الصليبيون بيت المقدس لقرابة مائة عام .. وفعلوا مثلما يفعل اليهود اليوم : هدموا وبنوا وصادروا وطردوا وقتلوا وسجنوا وفعلوا الأفاعيل .. ومع ذلك كله لم ينس المسلمون بيت المقدس ورفرفت راية التوحيد من جديد خفاقة بين جنبات بيت المقدس بعد مائة سنة من رفرفة راية الصليب .. ولترفرفن إن شاء الله رايتنا من جديد بعد عقود من رفرفة راية يهود .. فنحن لم ولن ننس بيت المقدس .. ويهود اليوم يعرفون هذا ويوقنونه ، ويعلمون أن الجولة اليوم لم تعد للقوميين ولا للوطنيين ولا للعلمانيين ولا لليساريين ولا أمثالهم .. ويعرفون أن خصومهم القادمون ليسوا من هؤلاء ولا أولئك .. بل هم من قوم لا تحدّهم حدود مصطنعة أوتربطهم جنسيات مزيفة أوقوميات مختلفة ، قوم يحرصون على الشهادة في سبيل إعلاء كلمة الله كحرص يهود على الحياة .. وهذا أشد ما يقلقهم ؛ فهؤلاء الخصوم قد هدموا جميع ما بناه يهود من أفكار ووضعوه من بروتوكولات ليفرقوا به الصفوف ويوهنوا به الخصوم ويميعوا به الجيوش ويفسدوا به الأمم .. ويهود منذ أن احتلوا فلسطين لم يواجهوا أندادا حقيقين مثل هؤلاء الخصوم .. فالزحف قادم لا محالة ، وهتافه : ( خيبر خيبر يايهود : جيش محمد سوف يعود ..) ولتعلمن نبأه بعد حين ..
* * *


وفي أفغانستانوبعد سيطرت الطالبان على قرابة الثمانين بالمائة من أفغانستان وفقا لبعض التقارير ؛ يسعى الرئيس الأمريكي الذي دبج في مدحه شعراء وكتاب البلاط في بلادنا القصائد والمدائح ؛ يسعى إلى زيادة عدد جنوده المتواجدين هناك بثلاثين ألف جندي إضافي ..مساندة للحرب التي تخوضها أمريكا وحلفاؤها منذ عام 2001 دون تحقيق اي نصر يذكر باعترافاتهم ..

وهم يعلمون أن هؤلاء الجنود الإضافيين لن يحققوا الانتصار المنشود ؛ فكرزاي لازال يتوسّل علنا ومنذ مدة بالملا عمر ليدخل لعبة المفاوضات ؛ ولو كان يثق بأن زيادة الجنود علاج ناجع لمأزقه ؛ لما توسل برجل يصورونه على أنه مجرد رجل مطارد في الجبال ..

والجنود الأضافيين كذلك لن يعطوا حكومة الدمى التي جاءت بها الدبابات الأمريكية أي شرعية عند الشعب الأفغاني ، كما أنهم لن يقنعوا الشعب الأفغاني بقبول الديمقراطية المعلبة التي صدرها لهم الغرب مع القنابل والمدافع والدبابات ..

علاج المشكلة الأفغانية يكمن بخروج آخر جندي أمريكي محتل ، تماما كما خرج آخر جندي روسي محتل بعد سنين من الحكم والإحتلال الشيوعي للبلاد .. هذا أمر يجب أن يفهمه الأمريكان جيدا ، وعليهم أن يستفيدوا من الدرس الذي لقنه المسلمون الأفغان للروس سابقا ، وإلا غرقوا في المستنقع الأفغاني وكان في غرقهم تفكك اتحادهم الغربي كما تفكك الاتحاد السوفييتي ..

ولتعلمن نبأه بعد حين ..
* * *


وفي الصومالرغم التلميع والترقيع لحكومة شريف فهو لا يقدر حتى الآن على استقبال ضيوفه في مقاديشو فيذهب لمقابلتهم في الدول المجاورة ؛ وذلك لأن المجاهدين يسيطرون على أكثر من ثلثي البلاد والأخبار القادمة من هناك ورسائل الإخوة المجاهدين تنقل لنا البشرى تلو البشرى وتنبئنا بأن " الولايات الإسلامية تطبَق فيها الشريعة كاملة قدر الإستطاعة ، ولا شك أن تطبيق الشريعة في هذا البلد لم يكن أمرا هينا بنظر فقهاء التملق والتزلف للغرب الذين ينتظرون الإذن من الأمم المتحدة لتنفيذ أوامر القرآن على أرض الواقع، ورغم الصد عن سبيل الله الذي يمارسه فقهاء التخذيل ومع كثرة العراقيل يسر الله لإخواننا هناك تطبيق جُل أحكام الله في أرض الله وما من مديرية إلا وفيها قضاة يحكمون شرع الله جل وعز.. مما أدى إلى اختفاء معظم المنكرات التي كان يتجاهر بها الفساق بمرأى ومسمع من الناس.

وجيش الحسبة منتشر للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويسّر الله سبحانه على أيديهم هدم الأضرحة والمشاهد الشركية التي كان يفد إليها سنويا مئات العوام من عباد القبور.

وبعد تمكن المجاهدين في كثير من الولايات والتي تقارب رقعتها ثلثي مساحة البلد اختفت تماما ظاهرة قطاع الطرق التي كانت منتشرة من قبل في كل الطرق حيث كانوا يقتلون المارة وينهبون أموال المسافرين وغيرها من الجرائم البشعة، والآن وبفضل الله تعالى، يمشى الراكب والراجل آلاف الكيلومترات لا يخشى إلا الله والذئب على غنمه ..

أما جيش العسرة : وهو الجيش المفرغ لمقاتلة العدو الصليبي الغازي وأذنابه المرتدين الخونة وسد الثغور للدفاع عن أعراض المسلمين والذود عن حياضهم فهو يقارع أعداء الله بأصنافهم وألوانهم وأشكالهم، ولا زال يفتح قرية تلو أخرى.

أما الصليبيون والمرتدون: فهم اليوم أضعف من سابق أيامهم كما هو حالهم في كل ميادين الجهاد ..

فمرتزقة الأميصوم (الصليبيين الأفارقة) يتحصنون في ثكنات عسكرية معينة وفي دائرة صغيرة مغلقة لا يَسلم من بداخلها ولا تمنعهم حصونهم من ضربات المجاهدين الموجعة.

أما المرتدون الذين استحبوا العمى على الهدى: فهم والله في وضع لا يحسدون عليه فلا دينا نصروا ولا وطنا أعزوا ولا عدوا رضي عنهم ولاشعبا أيدهم، فقل لي بربك ماذا استفادوا ؟ باعوا دينهم بدنيا غيرهم، ليس لهم عند الكفار إلا الذل والهوان ولا عند المسلمين إلا الضرب في الأعناق إلا أن يتوبوا توبة نصوحا بشروطها.

أما المؤامرات فقد فتح الله لإخواننا في الصومال أساليب متنوعة لإفشال الكثير منها دون أن تحقق غاية ، ولله الحمد، فكم من مؤامرة فشلت كان آخرها مشروع الخيانة تحت غطاء هيئة علماء الصومال .."

هذه الأخبار القادمة من هناك مبشرات تقر لها عيون الموحدين وتحر لها عيون المشركين ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )
* * *


وفي تونسيعلن رسميا عن إلغاء أداء فريضة الحج للسنة الحالية !! فيمنع شعب كامل من هذه الفريضة العظيمة بحجة تفادي مخاطر انتشار إنفلونزا الخنازير، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها بين جميع دول العالم ؛ يعني لم تفعلها لا روسيا ولا الهند ولا أمريكا ولا أي دولة غربية ولا حتى إسرائيل !!

ولم ينقضِ موسم الحج حتى نقلت لنا صحيفتا "الباييس" و"إي.بي.ثي" الإسبانيتان عن دبلوماسيين أوروبيين أن الزيارة الرسمية التي كان مقررا أن يقوم بها الملك الإسباني إلى تونس ألغيت بسبب إصابة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بمرض إنفلونزا الخنازير، وأن الفيروس انتقل إليه عن طريق حفيدته.

وأكدت ذلك الرئاسة التونسية حين أعلنت دون ذكر التفاصيل أن بن علي سيخلد للراحة لمدة خمسة أيام لإصابته بوعكة صحية.

سبحان الله لعلها دعوة مظلوم حرم من الحج ..

يمنع شعب بكامله من هذه الفريضة العظيمة مخافة أنفلونزا الخنازير !! فتلاحق هذه الانفلونزا المانع الذي يحاذر هذا الوباء في وسط قصره وفي عقر داره وتنتقل إليه من أقرب المقربين إليه ..

(وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ)

أقول : لا عجب من منع فريضة الحج في هذه الدولة من دون دول العالم كلها !

فقد منعت صلاة الجماعة من قبل ولم يسمحوا بها إلا ببطاقات هوية ممغنطة !!

ففي أغرب قرارٍ يمكن أن يتخذَه نظامٌ استبدادي في العالم .. أعلن وزير الداخلية التونسي (الهادي !! مهنِّي) أنه سيتم عمل بطاقة مغناطيسية لكل مصلٍّ لتنظيم الصلوات في المساجد.

وقال مهني- في مؤتمر صحفي في العاصمة تونس، طبقًا لما نشرته جريدة (صوت الحق! والحرية!) التونسية : إنه وعملاً بالسياسة القومية التي ينتهجها صانع التغيير ! (يقصد رئيس الدولة بن علي)، وسعيًا منه لترشيد!! ارتياد المساجد ، ودفعًا للفوضى !!.. فإن مصالح وزارة الداخلية ستقوم بتسليم كل مَن يتقدم بطلبها بطاقةً تمكنه من ارتياد أقرب مسجد من محل سكناه أو من مقرِّ عمله إذا اقتضت الحاجة.

وأضاف: "فمِن هنا وصاعدًا يتعيَّن على كل تونسي الحصول على بطاقة مصلٍّ، وأن يودِعَها عند أقرب قسم شرطة أو حرس وطني، وستَحمل البطاقة صورة المصلي وعنوانه واسم المسجد الذي ينوي ارتياده، وحسب الإجراءات الجديدة يتعيَّن وجوبًا على المصلِّي اختيار أقرب مسجد لمكان إقامته أو لمركز عمله، أما اذا كان المسجد المختار غير جامع فيجب على المصلي التقدم بطلب بطاقة خاصة بصلاة الجمعة".

وأوضح: لذا يجب على أئمة المساجد أن يتأكدوا من أن جميع المصلين داخل قاعة الصلاة حاملون لبطاقاتهم، كما يتعيَّن على كل إمام طَرْدُ كل مصلٍّ لا يحمل بطاقةً أو على بطاقته اسم مسجد آخر غير الذي يصلي فيه.

وأشار إلى أنه سيتم تزويد كل المساجد بآلات مغناطيسية لتسجيل الحضور؛ حيث يتعيَّن على كل مصلٍّ تسجيل حضوره عند الدخول إلى المسجد وعند خروجه منه، ويقوم الإمام بجمع أوراق تسجيل الحضور وتقديمها شهريًّا إلى الدائرة الحكومية التي يتبع لها المسجد..

العجيب الغريب أن أسماءهم (الهادي) و ( زين العابدين ) !! والصحيفة الحكومية اسمها (صوت الحق! والحرية!)

تذكرت أبيات الشاعر الأندلسي في زمن دويلات ملوك الطوائف الـ 22 سبحان الله ! نفس العدد الحالي! أليس كذلك ؟
ومما يزهّدني في أرضِ أندلسٍ
<!--[if !vml]--><!--[endif]-->
ألقابُ معتمدٍ فيها ومعتضدِ
ألقابُ مملكةٍ في غيرِ موضعها
<!--[if !vml]--><!--[endif]-->
كالهرِّ يحكي انتفاخا صولةَ الأسدِ
* * *


وفي كوبنهاجناجتمع العالم مودعين هذه السنة بدعوى دراسة ظاهرة الإحتباس الحراري و تأثيراتها على مناخ الكرة الأرضية في منتدى تشارك فيه أكثر من مئة دولة ومن بينها دول عربية .

من المضحكات في هذا الاجتماع الدولي أن الدول الغربية و أمريكا على رأسها أم النفايات النووية وصاحبة أكبر نسبة لانبعاث الغازات المسببة لارتفاع حرارة الارض ، أم الدمار والفساد والافساد في العالم !! من المشاركين في هذا الاجتماع !! وفي ملفات مشاركتها بالطبع الدعوة إلى إيجاد بدائل للطاقة نظيفة و جديدة بدل المواد القديمة كالفحم أو الحالية كالبترول .. والملفت أن الدول المنتجة للبترول تشارك في هذا المنتدى بغباء منقطع النظير ؛ مع أنه دعوة إلى الاستغناء عن البترول وايجاد بدائل عنه ستكون قطعا بأيدي الدول الكبرى ، وهذا يعني ان النتيجة والثمرة مزيدا من الخضوع للهيمنة الغربية التي ستمتلك بطبيعة الحال مصادر الطاقة الجديدة بحكم أنها هي التي تتحكم في تقنياتها !!

نقول تعليقا : إذا كانت الهيمنة والتبعية موجودة وحقيقية والبترول مصدر الطاقة الرئيس في العالم اليوم في أيدي العربان !! لا أدري أي نوع من الهيمنة والانبطاح والانسحاق تحت أقدام الامريكان ذاك الذي ستشهده دويلاتنا في العقود القادمة إذا تحققت أهداف هذه المنتديات واستغنى العالم عن البترول وبقي - لا قدر الله - رعاة الابل والشاه في بلادنا يتحكمون في الأمور ويتطاولون في البنيان !؟ .

ومن الطرائف المضحكة أيضا في هذا المؤتمر الخبر الذي كشفت عنه صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية عن إلغاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مشاركته في قمة كوبنهاجن للمناخ التي انطلقت اليوم بسبب تكلفة الفنادق العالية في كوبنهاجن، خاصة مع تصاعد حدة الحسابات التي يتعرض لها عند كل رحلة خارجية يقوم بها. وذلك في مؤشر واضح على تجاهل الحكومة الإسرائيلية لما يسمى بأزمة البيئة العالمية التي تشغل العالم بأكمله. وتقديمها همها الداخلي على هموم العالم السخيفة ..

أقول : من المضحكات- وهي في بلادنا كثيرة - أنه في مقابل هذا الاستظراط الإسرائيلي لهكذا مؤتمرات والمحسوب بالشياقل بدقة ! يشارك في هذه القمة على حساب دون الالتفات لا الى تكاليف الفناديق والسفر ولا غيرها وفد فلسطيني يمثل السلطة الفلسطينية جاء إلى كوبنهاجن يتحدث عما اسماه باستراتيجية فلسطين للتكيف مع التغير المناخي !! هزلت !! ولهفي على مئات بل ألوف المتبرعين الذين يدفعون لهؤلاء الناس ما يجمع من أموال المسلمين باسم القضية الفلسطينية !!

معلوم ان المؤتمر ينعقد وسط مناشدات من الأمم المتحدة بالمطالبة بمساعدات عاجلة تصل إلى مئات المليارات من الدولارات لمواجهة الظاهرة التي تهدد الكوكب. إذن فتغيّب إسرائيل عن مثل هذا المؤتمر طبيعي جدا وموافق لعقليتها وتركيبتها اليهودية ؛ كونها دولة تطالب دائما بالمساعدات لنفسها ، ولا تدفعها لغيرها !!

أما العربان رعاة الابل والشاة فهم يتعاملون دوما مع هذه المؤتمرات بكرمهم الحاتمي الشهير ، مع الاعداء طبعا !!

طيب أين دور السلطة الفلسطينية هنا ؟ وما دخلها بمثل هذه المؤتمرات ؟ وأين موقعها بين هذا وذاك ؟

لا أجد لهذه الأسئلة جوابا أحسن من حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (ستأتى على أمتى سنوات خداعات يكذّب فيها الصادق ، و يصدق فيها الكاذب ، ويؤتمن الخائن ، و يخوّن فيها الامين ، وينطق فيها الرويبضه) قيل: (وما الرويبضه؟) قال: (الرجل التافه السفيه يتكلم فى أمر العامة).

المناخ و التغييرات البيئية التي يتوقع حدوثها للأرض بعد عشرين سنة حسب تقديرات علماء البيئة من جفاف ومجاعات و تصحر في إفريقيا و حتى أوروبا إلى فياضانات و كوارث في آسيا وزيادة انبعاثات الغازات المسببة للحرارة وتوقع ذوبان القطب المتجمد الذي سيؤدي لارتفاع مستويات البحار وغير ذلك مما يتخوفه المجتمعون هناك في كوبنهاجن ؛ سببه الرئيس الفساد الذي يمارس في الأرض بنهب خيرات الشعوب والتسلط على مقدراتها من قبل أنظمة فاسدة ونظام عالمي محتكر وجشع ؛ يلاحق الفقراء في لقمة خبزهم التي يقتاتون بها ؛ حتى صارت الدول الصناعية تسعى لصناعة بدائل الطاقة من الذرة ونحوها أي من رغيف الخبز نفسه ..

وهذا الفساد والافساد لا يزول ولن يزول عن الأرض ؛ مادامت رؤوس الفساد هي الحاكمة فيها والمهيمنة على مقدراتها ..

وفي الحديث : ( خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن :

لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ، ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان عليهم ، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوهم من غيرهم فأخذوا بعض ما كان في أيديهم ، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله عز وجل ويتحروا فيما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم ). *

وقد قال الله عز وجل : "ولو أن أهل القري آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض "

ذكر الإمام أحمد في مسنده : أنه وجدت في خزائن بعض بني امية حنطة ، الحبة منها بقدر نواة التمر ، وهي في صرة مكتوب عليها : "كان هذا ينبت في زمان العدل "

طبعا هذا من غير هرمونات ولا عبث بيولوجي يضخم تزويرا ويسرطن !!

قال موسي بن أعين : كنا نرعي الشاة في زمن خلافة عمر بن عبد العزيز وكانت الوحوش والذئاب ترعي في مكان واحد، لا تعدوا هذه على هذه ؛ فبتنا ذات ليلة إذ عرض ذئب لشاة ، فقلنا: مانري الرجل الصالح إلا هلك. قال الراوي : فحدثني أنهم حسبوا فوجدوا أنه قد هلك في ذلك اليوم.

قال تعالى : ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (41) قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ (42) فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ الْقَيِّمِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ )
* * *


وفي سويسراتلك الدولة التي تظهر بمظهر الوداعة والحيادية والتي لم تتعرض لهجمات أو تستهدف كما استهدفت اسبانيا وبريطانيا بعمليات تفجير .. كما لم تشهد ضواحيها ما شهدته ضواحي المهاجرين الفقراء في فرنسا من اضطرابات عنيفة .. ولا تعرضت لحملات المقاطعة والشجب والاحتجاجات العالمية كالدانمرك بسبب رسوم بعض الحمقى الكاريكاتورية ، ولا اصدرت أفلاما كهولندا تسخر فيها من الاسلام كلفتها ان تخسر أحد أشهر مخرجي أفلامها .. ولا قام بعض مواطنيها بقتل مسلمة محجبة كما حصل في ألمانيا من منطلقات الكراهية للإسلام .. شيء من ذلك لم يحصل في سويسرا ..

ولكن حماقة الأحزاب اليمينية المتشددة التي قامت بالتحذير من أسلمة سويسرا ودعت الى استفتاء لحظر بناء المآذن صوت عليه 58% من مجموع المصوتين ؛ ستزج بهذه الدولة الصغيرة في خضم هذه المعمعة ..

في سويسرا جالية مسلمة تشكل فقط 4% من السكان تعدادها قرابة 400 ألف مسلم معظمهم من البوسنيين وألبان كوسوفو والاتراك لهم 200 مسجد موزعة في ربوع سويسرا أربعة منها فقط لها مآذن .. هذه المآذن الأربع ليست هي مبعث ذلك الخوف من الإسلام .. فهناك عشرات الألوف لمآذن مساجد مبثوثة في أنحاء العالم لم يحظر بناءها أحد ولا حتى روسيا أو إسرائيل ..

المآذن الحجرية لا يمكن أن تكون باعثا للخوف فليست هي مآذن نووية .. ولكن الحقيقة أن السويسريين بذلك التصويت عبروا عن مشاركتهم في الخوف الأوروبي العام من الاسلام .. لقد اقتحم الإسلام عليهم بلادهم من غير سيف خلافا لما يزعمون ، فليس للإسلام اليوم دولة تقاتل عنه بسيفها ، وهو يحارب حربا شعواء في كافة أرجاء المعمورة ؛ حربا على كافة الأصعدة العسكرية والثقافية والاعلامية والاقتصادية وغيرها .. ويتواصى بهذه الحرب ويتألب فيها على الإسلام وأهله جميع دول العالم في هذا الزمان !! ومع ذلك فزحفه يتواصل في عقر دور المحاربين أنفسهم .. فاللحى الشقراء والحمراء تنتشر في أوروبا وأمريكا وأستراليا وكذلك الحجاب بل والنقاب ينتشر بين المسلمات الغربيات ، رغم الحظر والتضييق والتشنيع والإرصاد في كافة تلك البلاد ..

فالخوف إذن مبرر ، وليس هو في الحقيقة خوفا من القاعدة ولا خوفا من تفجيرات أو عمليات بعض الشباب المسلم هنا وهناك .. بل هو تعبير عن انهزام حضارتهم أمام حضارة الإسلام العظيمة ، وإعلان بانتصار ديننا وشريعتنا عليهم وعلى كيدهم ومكرهم في هذه الحرب الضروص .. وهو مصداق قول الله تعالى : ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )

ومصداق حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ).

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح : ( معلوم أن الله وعد بإظهاره على الدين كله ظهور علم وبيان، وظهور سيف وسنان ، فقال تعالى : ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ )

وقد فسر العلماء ظهوره بهذا وهذا ، ولفظ الظهور يتناولهما ، فإن ظهور الهدى بالعلم والبيان ، وظهور الدين باليد والعمل ؛ والله تعالى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ، ومعلوم أن ظهور الإسلام بالعلم والبيان قبل ظهوره باليد والقتال ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم مكث بمكة ثلاث عشرة سنة يظهر الإسلام بالعلم والبيان والآيات والبراهين فآمنت به المهاجرون والأنصار طوعا واختيارا بغير سيف لمَّا بان لهم من الآيات البينات والبراهين والمعجزات ، ثم أظهره بالسيف، فإذا وجب علينا جهاد الكفار بالسيف ابتداء ودفعا ؛ فلأن يجب علينا بيان الإسلام وإعلامه ابتداء ودفعا لمن يطعن فيه بطريق الأولى والأحرى ، فإن وجوب هذا قبل وجوب ذاك ، ومنفعته قبل منفعته ، ومعلوم أنه يحتاج كل وقت إلى السيف ، فكذلك هو محتاج إلى العلم والبيان ، وإظهاره بالعلم والبيان من جنس إظهاره بالسيف ، وهو ظهور مجمل علا به على كل دين ، مع أن كثيرا من الكفار لم يقهره سيفه ) اهـ. ( م 1 ص 238)

انقهار الغرب وخوفهم من الإسلام مبرر إذن ؛ رغم عدم وجود دولة له في هذا الزمان ؛ وذلك لقوة حجته ، وعظمة حضارته ، وعلو كلمته وظهورها على كافة الملل والأديان ؛ فليس خلافنا مع الغرب على مآذن ومبان وهندسة معمارية وديكورات .. خلافنا معهم حول ما تبثه هذه المآذن من تكبير وتوحيد ، وخوفهم في الحقيقة مما تهتف به في أرجاء ديارهم .. فهم يعلمون أنها تبث وتهتف بعين الكلمات التي هتف بها المسلمون حين اقتحموا ديارهم ودكوا حصونهم يوم اجتاحوا أجزاءً كبيرة من أوروبا من جهة الغرب حتي قاربوا حدود باريس ، وبعد ذلك أجزاءً أخرى منها من جهة الشرق حتى وقفوا على أسوار فينا .. ولا زالت بصمات حضارتهم إلى اليوم محفورة على جبالهم وبين سهولهم ووديانهم بل وفي قلوب كثير من أبنائهم ، وهم يعلمون أن المآذن لازالت ولن تزال تبث وتهتف بعين الكلمات التي هتف ويهتف بها المجاهدون اليوم في كل مكان ، ويجاهدون تحت رايتها ..وأسقطوا بها الاتحاد السوفياتي شرقا وسيسقطون بها الاتحاد الآخر غربا ..

فما تريد حظره سويسرا وأوروبا والعالم الغربي كله في الحقيقة – ولن تستطيع - ليس هو المآذن ؛ بل كلمات التكبير والتوحيد التي تذكرهم بها تلك المآذن ؛ والتي يعلمون أنها مصدر عزة المسلمين وقوتهم ووحدتهم ، والتي فتحوا بها البلاد ودكوا بها الحصون والقلاع ولا زالوا يفعلون ..

والسعي في محاولات هذا الحظر الأحمق يبشر بالخير ؛ فهو يذكر الغافلين من المسلمين بهذه الحقائق ؛ ويحيي فيهم هذه المعاني ، ويوقذ النائمين منهم من غفلاتهم ليلتحقوا بقافلة الأنصار .. ويشاركوا في المدافعة التي لولاها ( لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)

وقديما قال (وداعةُ السهمي) : ( اصبر على الشر إن قَدَحَك ؛ فربما أجلى عما يفرحك ، وتحت الرغوة اللبن الصريح ) .

وفي النهاية هل ينجح ذلك الحظر المنشود ؟

قطعا لا ..

لأن الله تعالى يقول : (يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) ) التوبة
Reply

Hey there! Looks like you're enjoying the discussion, but you're not signed up for an account.

When you create an account, you can participate in the discussions and share your thoughts. You also get notifications, here and via email, whenever new posts are made. And you can like posts and make new friends.
Sign Up

Similar Threads

  1. Replies: 12
    Last Post: 04-08-2013, 08:05 PM
  2. Replies: 1
    Last Post: 03-24-2012, 02:40 PM
  3. Replies: 169
    Last Post: 12-27-2009, 12:33 PM
  4. Replies: 9
    Last Post: 01-06-2008, 12:57 AM
  5. Replies: 1
    Last Post: 05-14-2007, 06:14 PM

IslamicBoard

Experience a richer experience on our mobile app!